مروان الحريري
مروان الحريري

كاتب لبناني ، وباحث في مجال علم النفس .. له عدة أبحاث في التأمل والصوفية والفلسفة وعلم النفس .. 

التنمر ظاهرة سلوكية عنيفة ومدمرة

قال الله تعالى : "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ"

 (سورة الحجرات) الآية (11)

وقال الرسول محمد صلى الله عليه وسلم" لا فضلَ لعربيٍّ على عجميٍّ ، ولا لعجميٍّ على عربيٍّ ، ولا لأبيضَ على أسودَ ، ولا لأسودَ على أبيضَ - : إلَّا بالتَّقوَى ، النَّاسُ من آدمُ ، وآدمُ من ترابٍ" رواه الالباني.

ويقول السيد المسيح عليه السلام:"انتم جميعاً أخوة"

التنمر سلوك عدائي مدمر وهدام ، يتنافى مع كل القيم الدينية والأخلاقية، ويسبب الأذى النفسي العميق للمتنمر عليه؛ هو نوع من انواع السخرية والتهكم والاساءة وأحياناً هو تضخيم عيب خلقي ووصفه بطريقة كاريكاتورية ساخرة ومناداة البعض بألقاب غير محببة كوصفه بحيوان (كالدب) اذا كان الشخص ممتلئ او( بالصرصور) اذا كان اسمراً.... الخ او بإطلاق القاب تحط من شأن الشخص والتلفظ بألفاظ خادشة وجارحة، أو الاعتداء الجسدي المذل كان يقوم شخص قوي البنية بالتحرش الجسدي بشخص ضعيف البنية ويضربه بطريق مهينة.....

والتنمر انواع :

التنمر اللفظي.

التنمر الفردي(شخص واحد)

التنمر الجماعي(مجموعة من الأشخاص)

التنمر الجسدي(الضرب)

واخيراً التنمر الالكتروني.(وضع صورة على وسائل التواصل الإلكتروني لامرأة ممتلئة او شخص أنفه كبير.. والتنمر عليه

ويعود هذا السلوك للتربية العائلية لان الطفل يتأثر بأهله ويحاول تقليدهم.

او احساس المتنمر بالنقص وضعف الثقة بالنفس، ما يدفعه للتهكم على الآخرين وتتبع عوراتهم الخلقية لإثبات نفسه امام الناس وتغطية ضعفه. وعادة المتنمرين هم من أصحاب الأمراض النفسية ومن عديمي الأخلاق.

كيف نلاحظ ان طفلاً او مراهقاً يتعرض للتنمر؟

عندما نشعر انه:

- عدم رغبته بالذهاب إلى المدرسة.

- عدم رغبته بالخروج من البيت

- تراجع أدائه في المدرسة.

- اصابته بالصداع والم في المعدة وغثيان.

اضطرابات في النوم وتكرار رؤية الكوابيس.

- اصابته بفقدان الشهية(Anorexie).

- قلق وتوتر.

- فقدان الثقة بالنفس.

مشاكل سلوكية كالبقاء منفرداً وعاطفية(عدم رغبته بمقابلة الناس).

-الاكتئاب.

على الأهل مراقبة أولادهم الصغار وخصوصاً المراهقين والأنتباه عما اذا كانوا قد تعرضوا للضرب في المدرسة أو الطريق او باص المدرسة والتقرب منهم لدى ملاحظة هذه العوارض المذكورة أعلاه ومعالجة الموضوع مع مختصين

لان كثير من الذين تعرضوا للتنمر اقدموا على الانتحار للتخلص من العذاب والضغط النفسي.

إن هذا الموضوع شائك ومعقد ويلزمه شرح مفصل ولكنني أحببت أن أضيء عليه والتحذير منه لانه مشكلة كبيرة من مشاكل عصرنا الحالي.