الخارجية التركية: أجزاء من الشمال السوري ستكون مناطق آمنة

أنقرة (قاسيون) - قال وزير الخارجية التركي، اليوم السبت: «إن الأراضي التي تم تطهيرها من مسلحي، تنظيم الدولة «داعش» في شمال سوريا ستصبح منطقة آمنة، بعد أن قصفت طائرات حربية تركية مواقع للجهاديين في سلسلة غارات».

وأضاف «مولود تشاووش أوغلو» في مؤتمر صحفي «عند تطهير مناطق في شمال سوريا، من تهديد تنظيم (داعش) ستتشكل مناطق آمنة بطبيعة الحال، لأننا أيدنا دائماً وجود مناطق آمنة، ومناطق حظر طيران في سوريا، والأشخاص الذين نزحوا يمكنهم الانتقال لتلك المناطق الآمنة».

وكان رئيس الوزراء التركي «أحمد داود أوغلو» قال في وقت سابق: «إن العملية التي تشنها تركيا ضد تنظيم (داعش) في سوريا وحزب العمال الكردستاني في العراق، ليست مؤقتة بل متواصلة مادام هناك تهديداً لتركيا».

وأكد في رسالة موجهة إلى الداخل التركي، على أن أنقرة ستواصل العملية التي بدأتها، لكي تجعل المواطنين الأتراك يعيشون حياتهم اليومية بأمن واستقرار.