واشنطن توسع تدريب القوات الأوكرانية

واشنطن (قاسيون) - أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، يوم أمس الجمعة، أن الولايات المتحدة ستوسع تدريب القوات الأمنية الأوكرانية، لتشمل تأهيل عسكريين تابعين لوزارة الدفاع في أوكرانيا التي تشهد نزاعاً مع الانفصاليين الموالين لروسيا.

وقال« مارك تونر» مساعد الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية: «سيكون تدريباً على نطاق ضيق  للمساعدة على تعزيز قدرات الدفاع الداخلي لأوكرانيا.

وأوضح الناطق: «أ ن التدريب سيجري في غرب أوكرانيا بعيداً عن الجبهة»، مؤكداً أنه لا يشكل تغييراً في الإستراتيجية الأميركية الحالية».

وتابع الأخير«أن هذا التدريب يندرج في إطار تعاون قديم في مجال الدفاع، وسيجري بطلب من الحكومة الأوكرانية».

وأضاف «نحن نركز على المساعدة غير القاتلة، ومن غير المقرر تغيير ذلك»

وكانت الولايات المتحدة، وحلفاؤها دعمت في حلف شمال الأطلسي دبلوماسياً كييف، التي تتهم الكرملين بتسليح المتمردين في الشرق، ونشر قوات نظامية في تلك المنطقة، لكن موسكو تنفي ذلك، وتتحدث عن وجود متطوعين روس ذهبوا من تلقاء أنفسهم للقتال.

لكن واشنطن التزمت الحذر في التزامها العسكري واقترحت مهمات تدريب محدودة بدلاً من شحنات اسلحة.

يذكر أن مسترتفع إلى 244 مليون دولار قيمة المساعدة للأمن المقدمة من واشنطن إلى اوكرانيا سترتفع إلى 244 مليون دولار منذ اندلاع النزاع بين كييف والمتمردين في نيسان 2014.