تقرير قاسيون الصباحي للأحداث الميدانية 25-7-2015

في دمشق وريفها: سيطر مقاتلو المعارضة يوم أمس، الجمعة على وحدة المياه في حي «جوبر» بدمشق، عقب اشتباكات مع قوات النظام، قتل على إثرها عدد من قوات النظام، وعلى إثرها قصفت قوات النظام المتمركزة في ثكنة «مشارقة»، حي «جوبر» بقذائف الهاون.

فيما دارت اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة، وقوات النظام على محور ساحة الحرية، وأبنية الإسكان في حي «التضامن» في العاصمة دمشق، وسط قصف بالرشاشات الثقيلة بين الطرفين، بالتزامن مع قصف بقذائف الهاون من ميليشيا الدفاع الوطني على الحي. أما في ريف دمشق قصفت طيران النظام الجبل الشرقي في مدينة الزبداني.

في حلب: عاود الجيش التركي قصفه بالمدفعية الثقيلة على مواقع تنظيم داعش، في قرية «الراعي» بريف حلب الشمالي، بالتزمن مع غارات جوية على مواقع التنظيم في محيط القرية.

كما قصفت مدفعية الجيش التركي مواقع أخرى لتنظيم الدولة (داعش) في قريتي (التقلي، وغزل) في الريف الشمالي، دون معرفة الخسائر البشرية في صفوف التنظيم.

في سياق آخر، جرح عدد من المدنيين، بقصف قوات النظام بقذائف الهاون، حي «صلاح الدين» في مدينة حلب، بالتزامن مع قصف مماثل من قوات النظام على حي «شارع النيل» في حلب، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

في إدلب: ألقى طيران النظام المروحي، براميلاً متفجرة على أطراف مدينة «خان شيخون» بريف إدلب الجنوبي، ترافقت مع قصف بالبراميل المتفجرة من طيران النظام على بلدة «التمانعة» بريف إدلب، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

هذا ولازالت الاشتباكات على أشدها بين قوات المعارضة، وميليشيات شيعية موالية لنظام الأسد، على أطراف بلدتي (كفريا، والفوعة) بريف إدلب.

في القنيطرة: دارت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام، المدعومة بميليشيا الدفاع الوطني، في منطقة «الحمرية» القريبة من بلدة «جباتا الخشب» بريف القنيطرة، وسط قصف مكثف من قوات النظام على مواقع الاشتباكات.

قصف قوات النظام بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة بلدة «مسحرة» بريف القنيطرة، بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي.

كما قصفت ميليشيا الدفاع الوطني المتمركزة، داخل مدينة «البعث» بالمدفعية الثقيلة والرشاشات، الأراضي الزراعية في بلدة «أوفانيا» بريف القنيطرة، مما تسبب بنشوب حرائق في عدد من المساحات الزراعية.

فيما استقدمت قوات النظام، عدد من الآليات العسكرية، والدبابات وسيارات الدفع الرباعي، إلى بلدة «جبا» بريف القنيطرة الأوسط.

في اللاذقية: دمّر مقاتلو المعارضة، يوم أمس الجمعة، عربة عسكرية لقوات النظام مزودة برشاش عيار 14.5، اثر استهدافها بقذيفة دبابة خلال الاشتباكات بين الطرفين في جبل «التركمان» بريف اللاذقية، ما أدى إلى مقتل عناصرها.

في المقابل،  قصف الطيران الحربي بالصواريخ الفراغية، مناطق في جبلي التركمان والأكراد بريف اللاذقية، بالتزامن مع إلقاء المروحيات براميل متفجرة على الجبلين السابقين، دون ورود معلومات عن نتائج القصف.

في حمص: دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة (داعش) وقوات النظام في محيط حقلي (شاعر، وجحار) بريف حمص الشرقي، وسط قصف مدفعي وصاروخي من قوات النظام على مواقع داعش في محيط الحقل.

فيما دارت اشتباكات مماثلة بين التنظيم وقوات النظام في سهل «الدوة» بريف حمص، تمكن التنظيك خلالها من تدمير دباببتين لقوات النظام.

في السياق، شن طيران النظام غارات جوية مكثفة على محيط المتحف، ومنطقة «العامرية» في مدينة «تدمر» بالريف الشرقي، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

في ديرالزور: شن طيران التحالف الدولي، غارات على رتل لتنظيم الدولة (داعش) بالقرب، من مدينة «القورية» بريف ديرالزور الشرقي، تسببت بتدمير عدد من السيارات، ومقتل عدد من عناصر التنظيم.

فيما سقط عدد من المدنيين، بلين قتيل وجريح، إثر غارات شنها طيران النظام الحربي، على أحياء مدينة ديرالزور، ترافقت، مع قصف مدفعي على أحياء المدينة، الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش.

هذا وتجددت الاشتباكات بين التنظيم، وقوات النظام في محيط مطار ديرالزور، بالقرب من بلدة «الجفرة» المحاذية لبواية المطار العسكري، دون تحقيق أي تقدم على حساب قوات النظام.