هجوم مباغت للمعارضة في الزبداني

ريف دمشق (قاسيون) - استعادت قوات المعارضة، في مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي، بهجوم مباغت، السيطرة على نقطتين لقوات النظام المدعومة بميليشيا حزب الله اللبناني، (سمير غانم في الشلاح، وبناء الططري على طريق سرغايا)، بعد اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين، فجر اليوم الجمعة، ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى للأخير...

كما تمكنت المعارضة- في اليوم الواحد والعشرين من الحملة- من ضرب حاجز «العقبة»، في الجبل الغربي، ما أدى لسقوط قتلى للنظام، وميليشيا الحزب، وتدمير آليات عسكرية، واغتنام أخرى (عربة شيلكا، وأسلحة خفيفة)، واحتراق جزء من الحاجز، الذي يعتبر من أخطر الحواجز في المدينة، وتزامن ذلك، مع قصف عنيف، بالمدفعية الثقيلة، وقذائف الدبابات والرشاشات الثقيلة، من الحواجز المحيطة بالمدينة، فيما القت المروحيات، براميل متفجرة على المدينة، وأغارت المقاتلات الحربية، بالصواريخ الفراغية عليها.
إلى ذلك، قصفت قوات النظام، بالمدفعية والرشاشات الثقيلة، شرقي بلدة المقيليبة، ومدينة الكسوة، وبلدة كناكر، في حين، أغارت مقاتلاته، على بلدة الميدعاني في منطقة المرج، بالغوطة الشرقية، دون ورود أنباء عن إصابات.