مجزرة في إدلب وتقدم لجيش الفتح نحو الفوعة وكفريا

إدلب (قاسيون) - قتل سبعة أشخاص من عائلة واحدة، صباح اليوم الجمعة، وجرح آخرون في غارات لطيران النظام على قرية «كفرموس» في ريف إدلب، كما استهدفت الغارات محيط بلدتيّ (الفوعة، كفريا)، وقرى جبل الزاوية، وجبل شحشبو، ومحيط مطار أبو ظهور، ومدينتيّ (معرة النعمان، والتمانعة).

 هذا وتمكن جيش الفتح، من السيطرة على كلٍّ من مشاريع (عبد نهان، المدجنة الطويلة، وبرادات النايف) في الصواغية قرب بلدة الفوعة، كما استهداف جيش الفتح، مقر لميليشيات طائفية في المنطقة بعربة مفخخة. بالتزامن مع اشتباكات عنيفة بين مقاتليه، وقوات النظام على أطراف بلدتيّ الفوعة، وكفريا المواليتين.

يذكر أن جيش الفتح، مؤلف من فصائل أهمها جبهة النصرة، وحركة أحرار الشام، وكان قد شن هجوماً على بلدتي (كفريا والفوعة) الشيعيتين لتخفيف الضغط على مدينة الزبداني في ريف دمشق، والتي تتعرض لهجوم عنيف من قوات النظام السوري، وحزب الله اللبناني.