السلطات التركية تعتذر للطفل السوري بياع المحارم

(قاسيون) - أبلغ «بولنت دالي جان» رئيس فرع حزب العدالة والتنمية، في ولاية إزمير، «برقية سلام» من رئيس الوزراء التركي «أحمد داود أوغلو» للطفل السوري (أحمد) الذي تعرض للضرب من عامل في أحد المطاعم، أثناء بيعه للمناديل.

 جرى ذلك بعد أن تكفلت السلطات الرسمية في الولاية، بتعقب الموضوع، وفتحت ملف تحقيق بحق الفاعل، ليتم محاسبته على ذلك التصرف.

وعبر «دالي جان» عن حزنه الشديد حيال الحادثة، مستنكراً إياها، ومؤكداً أن مديرية الأمن في المدينة، أولت اهتماماً كبير بالطفل، وأجرت له الفحوص الطبية اللازمة يوم الحادثة، وأنه سيتم النظر في مشاكل العائلة السورية.

وقالت والدة الطفل: «نحن راضون عن تركيا، أرجو من الله أن يرضى عنكم، لقد أوليتم اهتماماً كبيراً بنا، ولم اشتكى حيال هذه القضية، وإنما شكوت الأشخاص الذين أضروا ولدي إلى الله».