المعارضة تستأنف معركة عاصفة الجنوب

درعا (قاسيون) - بدأت قوات المعارضة، فجر اليوم الخميس، باستهداف تجمعات قوات النظام، في المربعات الأمنية بدرعا المحطة (البانوراما، الملعب البلدي، وتل عرار) شمالي مدينة درعا، بقذائف الهاون، وراجمات الصواريخ، بشكل مكثف، مستأنفين معركة «عاصفة الجنوب» التي حققت إصابات مباشرة، تزامناً مع اشتباكات تدور بين الطرفين، على أطراف درعا المحطة.

في حين، كثفت قوات النظام قصفها، على أحياء درعا البلد، وطريق السد، إذ استهدفتها المروحيات بالبراميل المتفجرة، والمقاتلات، بالغارات الجوية والصواريخ الفراغية بـ(12) غارة، عدا عن قصف بالمدفعية؛ وراجمات الصواريخ، دون ورود أنباء عن إصابات.
هذا واستهدفت المروحيات، بالبراميل المتفجرة، بلدة النعيمة، بالريف الشرقي، وشنت طائرات الميغ، غارة بصاروخين فراغيين على بلدة اليادودة بالريف الغربي، والأضرار مادية.
 وكانت قوات المعارضة، في درعا، أعلنت منذ حوالي الشهر، عن بدء معركة «عاصفة الجنوب»، التي تهدف إلى السيطرة على آخر معاقل النظام، في مدينة درعا، إلا أنها توقفت منذ فترة، لتستأنف اليوم.