أنباء عن هوية منفذ تفجير سروج التركية

أنقرة (قاسيون) - أعلنت السطات التركية، الأربعاء، أن شاباً في العشرين من العمر، هو منفذ الهجوم الانتحاريّ، الذي وقع الاثنين الفائت في بلدة سروج على الحدود مع سورية، وأوقع 32 قتيلاً على الأقل، وعشرات الجرحى.

وصرح مسؤول تركي رفض الكشف عن هويته «نؤكد بالاستناد إلى تحاليل جينية، أن منفذ الهجوم رجل في العشرين من مدينة، «إديامان» جنوب شرقي تركيا.

وكان رئيس الحكومة التركية «أحمد داود أوغلو»، قال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في أنقرة: «إن نتائج التحقيق الأولية تدل على ضلوع تنظيم (داعش) في التفجير الدموي» مضيفاً أننا «لسنا جاهزين الآن لتقديم أحكام نهائية».

وكشفت مصادر إعلامية أن التفجير نفذه انتحاري في الساعة العاشرة من صباح الاثنين الفائت، في حديقة المركز الثقافي بالمدينة، مؤكدةً أن انتحارياً آخر كان في موقع الحادث، وتمكنت عناصر الأمن من السيطرة عليه قبل أن يفجر نفسه.