مجزرة في تل السودة بحلب

حلب (قاسيون) – قتل أربعة مدنيين، بينهم سيدة، وجرح 14 آخرون، بينهم أطفال، عصر اليوم الثلاثاء، كحصيلة أولية، جراء قصف قوات النظام، بصاروخ، الأبنية السكنية، في حي «تل السودة»، بحلب المدينة، مؤدياً لأضرار مادية جسيمة، في حين ما زالت فرق الدفاع المدني، تحاول انتشال عائلات عالقة تحت الأنقاض، حتى عصر اليوم.

إلى ذلك، ألقت مروحيات النظام، براميل متفجرة، على  بلدة معارة الأرتيق بالريف الشمالي الغربي، مؤدية إلى دمار في الممتلكات الخاصة، في حين ألقت براميل مشابهة، على قرية «دير حافر» بالريف الشرقي، وقريتي (تل الضمان، والمنطار) بالريف االجنوبي، وعلى حي كرم الطراب، ولا أنباء عن إصابات.
في السياق، قصفت قوات النظام، حي «بني زيد»، من المدفعية المتمركزة في موقعه بثكنة المهلب، وبصاروخ حي «الفردوس»، كما وسقطت قذائف هاون مجهولة المصدر، على حي «الأشرفية»، واقتصرت الأضرار على الماديات.
هذا وصدت غرفة عمليات حلب، محاولة تنظيم الدولة، التقدم على جبهة قرية «أم حوش» في
الريف الشمالي، ما أدى لنشوب اشتباكات بين الطرفين دون أن تحقق «داعش» أيّ تقدم.