مظاهرة في دمشق... لأجل كفريا والفوعة

ريف دمشق (قاسيون) - خرج أهالي؛ وأقرباء بلدتي (الفوعة، وكفريا) المتمركزين بحي السيدة زينب الشيعي في ريف دمشق، بمظاهرات قطعت طريق دمشق الدولي، جنوب دمشق يناشدون حزب الله اللبناني، وقوات النظام بالتدخل لحماية البلدتين.

ووردت أنباء عن مقتل مقدم من الحرس الجمهوري في بلدة «شبعا» بسلاح المتظاهرين غضباً ضد النظام، الذي لا يرسل مساعدات لحمايتهم وإنقاذهم.

هذا وشنّ جيش الفتح، مساء أمس، حملة على بلدتي (كفريا، والفوعة)، براجمات الصواريخ، والمدفعية الثقيلة، والهاون مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى من عناصر النظام.

ويذكر أن جيش الفتح، أعلن قبل أيام، عن بدء معركة على البلدتين للضغط على حزب الله؛ وقوات النظام لوقف الاعتداء على مدينة الزبداني، التي تتعرض لليوم السابع عشر لغارات جوية؛ وقصف عنيف.