أوروبا تتعهد باستقبال المزيد من اللاجئين

بروكسل (قاسيون) - أقر وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي، ودول منطقة «الشنغن» وباتفاق بينهم على استضافة «22.540» من لاجئي ّمخيمات اللجوء خارج دولهم، مؤكدين أن معظمهم سيكون من السوريين.

وجاء توزيع اللاجئين على الدول ضمن لائحة تضمنت: «3500 لاجئ» للنرويج، ومن بعدها فرنسا «2375» لاجئ، وتليها بريطانيا«2200» لاجئ، بينما وزع البقية على باقي دول الاتحاد، ما عدا  المجر التي أعلنت عدم استعدادها لاستضافة أيّ لاجئ.

كما تم الاتفاق على توزيع «32.256» لاجئاً متواجدين في إيطاليا، واليونان على باقي دول الاتحاد الأوروبي، ومنطقة الشنغن، حيث تعهدت ألمانيا باستقبال «10500»لاجئ منهم، وفرنسا «6752».
ومن جانبه وصف رئيس مجموعة الاشتراكيين في البرلمان الأوروبي «غياني بيتيلا» هذا القرار بـ«المضحك»، مؤكداً أن هذه التعهدات ليست كافية.

وصرح أن «الدول الأوروبية تدخل في نقاشات مطولة لاستقبال «250، أو 500» لاجئ في وقت تستضيف فيه تركيا ولبنان ثلاثة مليون والنصف لاجئ.