هيئة التفاوض تجتمع مع ممثلين دوليين في مكتبها بجنيف

قاسيون_متابعات

أفادت هيئة التفاوض السورية إن وفداً برئاسة بدر جاموس رئيس المفوضية التقى أمس (الثلاثاء) بممثلي الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا لمناقشة تطورات الوضع السوري وإعاقة النظام للعملية السياسية ورغبته في إطالة أمد الأزمة السورية.

وشدد جاموس على أن "تأخير الحل السياسي سيؤدي إلى عواقب وخيمة على حياة السوريين، مما يؤكد الحاجة إلى دور أكثر فاعلية للمجتمع الدولي للضغط على النظام وإيجاد آلية فعالة لتنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

وحذر وفد الهيئة من" ترك الشعب السوري رهينة بيد النظام "، مؤكداً أن الشعب السوري في عموم سوريا وفي دول اللجوء يعاني من انهيار الأوضاع الإنسانية والاقتصادية.

وأضاف أنه يجب بذل كل جهد لإنقاذ الناس وتقديم كل أنواع الدعم لهم، خاصة في مجالات التعليم والاحتياجات الأساسية.

وأكد وفد الهيئة أن" عودة السوريين إلى سوريا مرهونة بالتوصل إلى حل سياسي حقيقي يضمن مستقبل جميع السوريين ويحقق مطالبهم بالحرية والعدالة من خلال التنفيذ الكامل والفوري للقرار 2254 ".