منظمة العفو الدولية تدعو نظام الأسد إلى رفع حصاره عن شمال حلب

قاسيون_رصد

دعت منظمة العفو الدولية، أمس الثلاثاء، 24 كانون الثاني/ يناير، نظام الأسد إلى رفع الحصار الوحشي المفروض على المدنيين في منطقة شمال حلب، والذي يعيق وصول السكان إلى الوقود والإمدادات الأساسية الأخرى.

وبحسب التقرير، فإن "نظام الأسد يحاصر كلاً من الشيخ مقصود والأشرفية شمال مدينة حلب، وأكثر من 50 قرية في منطقة الشهباء الخاضعة لسيطرة ميليشيات قسد ، ويفرض النظام حصاراً على منذ أغسطس 2022."

وأضاف التقرير أن "دخول الإمدادات الأساسية كالوقود والطحين والمساعدات الإنسانية إلى هذه المناطق التي يتواجد فيها عشرات الآلاف من سكان حلب، وهم يدفعون مرة أخرى الثمن الأعلى في هذا الصراع الذي يبدو أنه لا يوجد لديه نهاية."

وأشار التقرير إلى أن "المناطق المتضررة لم تتلق مساعدات غذائية منذ بدء الحصار، فيما تضاءلت إمدادات الأدوية الأساسية في المستشفيات".

وأخبرت امرأة تُدعى " رزان " منظمة العفو الدولية أن زوجها لم يعد لديه أدوية ضغط الدم التي يتناولها، لكن المستشفيات لا تحتوي على أي منها، وتبيعها الصيدليات بأسعار باهظة.