مليشيا عراقية تابعة لفيلق القدس تعلن مسؤوليتها عن الهجوم على قاعدة التنف

قاسيون_متابعات

أعلنت مليشيا عراقية مسلحة تطلق على نفسها اسم "تشكيل الورثين"، الجمعة الماضي، مسؤوليتها عن الهجوم على قاعدة التنف العسكرية التي تتمركز فيها قوات أمريكية وفصائل محلية.

وبحسب بيان نشرته الميليشيا قالت فيه: إنها تتبنى عملية استهداف قاعدة الأنف في البادية السورية التي يستخدمها الجيش الأمريكي كمركز لها لإدارة تحركاته داخل العراق، بحسب زعمها.

وزعمت الميليشيا أنه لا يمكن لأحد أن يوقف عملياتها، وأنها حذرت مرارًا وتكرارًا من التهاون مع القوات الأمريكية، مدعية أن ضرباتها ستستمر.

وأعلنت القوات الأمريكية يوم الجمعة الماضي، أن قاعدة الأنف العسكرية تعرضت لهجوم بثلاث طائرات مسيرة، ما أدى إلى إصابة عدد من عناصر الجيش السوري المحلي المدعوم من قوات التحالف الدولي.

وميليشيا الوراثين مرتبطة بميليشيا الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس بشكل خاص، وهي خلية أعمال تابعة لفيلق القدس وجبهة تتبنى عملياتها وتستخدم الأراضي العراقية لإخفاء تورط إيران.