قسد تكثف حملات التجنيد الإجباري في المناطق التي تسيطر عليها في سوريا

قاسيون_متابعات

بدأت نقاط التفتيش الأمنية ل "قيدسد"، صباح أمس الإثنين، حملة جديدة للبحث عن شبان مطلوبين للخدمة الإلزامية في صفوفها في كافة المناطق الواقعة تحت سيطرتها في شمال شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية : إن حاجز "قسد" الواقع قرب دوار المعمل بريف دير الزور الشمالي بدأ بحملة تفتيش وتفتيش على بطاقات شخصية المارة الخاصة بالشبان صباح الإثنين.

وأضاف المصدر أن الحملة شملت جميع الشبان من 1998 إلى 2004 لسد النقص في صفوف « قسد » بعد عمليات الفرار الأخيرة نتيجة الهجمات التي تشنها خلايا «داعش» في المنطقة.

وفي السياق ذاته، بدأ حاجز الجعابي على مدخل مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي حملة مماثلة، حيث شوهدت طوابير من السيارات عند الحاجز بانتظار مرورها بعد تدقيق بطاقات الهوية لأصحابها.

من جهة أخرى، اعتقلت دوريات قوات سوريا الديمقراطية (قسد) عدداً من الشبان في بلدة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي واقتادتهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري التابعة لها في المحافظة.

كما شهدت مدينة الطبقة بريف الرقة الجنوبي حملة اعتقالات واسعة نفذتها الدوريات العسكرية التابعة ل "قسد"، إضافة إلى اعتقال الأخيرة لعشرات الشبان عبر حواجزها المنتشرة في أنحاء المدينة.