أكار: لن نتخذ أي قرار يضر بالسوريين في تركيا أو في الداخل

قاسيون_رصد

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ، أن بلاده لن تتخذ أي قرار من شأنه الإضرار بالسوريين في تركيا أو المقيمين في المنطقة الشمالية الغربية.

جاء ذلك في لقاء مع قادة الجيش التركي، أمس الإثنين، نوقش خلاله العديد من الملفات، من بينها سوريا ومحاربة الإرهاب.

وشدد أكار على أن تركيا عازمة تماما، ولن تقف مكتوفة الأيدي أمام التهديدات الإرهابية، في إشارة إلى الهجوم الذي استهدف بوابة أونغوبينار الحدودية من شمال سوريا قبل أيام

.

وأضاف: "تم الرد بالمثل على هذا الهجوم، وتم تحييد 20 إرهابياً. لقد فعلنا كل ما يلزم القيام به، عند الضرورة وعندما يحين الوقت ونحن مصممون على الاستمرار في القيام بذلك في المستقبل، ولا مجال لتقديم تنازلات للإرهابيين وسنواصل كفاحنا بعزم لإنهاء الإرهاب".

وأشار أكار إلى أن بلاده تستخدم العلاقات الدولية والدبلوماسية بشكل مكثف في مكافحة الإرهاب، مستذكر الاجتماع الثلاثي الذي عقد في موسكو بمشاركة وزراء دفاع تركيا وروسيا والنظام السوري.

وحول هذه النقطة قال: "أوضحنا في الاجتماع أن تركيا عازمة على محاربة الإرهاب، وأنها لا ترغب في هجرة إضافية، وأنها تهدف إلى ضمان عودة السوريين في تركيا إلى أراضيهم ومنازلهم". بشكل تطوعي وآمن بعد استيفاء الشروط اللازمة ".

وتابع:" لدينا إخوة وأخوات سوريين، ونحن معًا، وليس لدينا مجال لاتخاذ قرار في أي موقف من شأنه أن يضعهم في مأزق، وهذا الوضع يجب أن يكون معروف للجميع ونتصرف على أساسه. نحن اتبع سياسة واضحة جدا في هذا الصدد ".