أمريكا وبريطانيا تفرضان عقوبات جديدة على مسؤولين إيرانيين

قاسيون_رصد

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، فرض عقوبات جديدة تستهدف عشرة إيرانيين بينهم قيادات مليشيا "الحرس الثوري الإيراني".

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن العقوبات فرضت على المؤسسة التعاونية لميليشيا "الحرس الثوري الإيراني" وكبار المسؤولين الإيرانيين المرتبطين بقمع الاحتجاجات.

ومن بين المسؤولين المشمولين بالعقوبات نائب وزير المخابرات الإيراني و 4 من قيادات ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني".

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية أن العقوبات استهدفت "المسؤولين عن القمع في إيران والجهات التي تمولها"، مضيفة أن "أفرادا من الخاضعين للعقوبات أمروا باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين الإيرانيين".

من جهتها، فرضت الحكومة البريطانية عقوبات جديدة على مسؤولين إيرانيين، من بينهم أشخاص مرتبطون بقوات "الباسيج"، تضمنت تجميد أصول وحظر سفر.

وقالت لندن في بيان: إن المملكة المتحدة فرضت مزيداً من العقوبات على مسؤولين في إيران من بينهم نائب المدعي العام أحمد فاضليان.

وأشارت إلى أن العقوبات تأتي بالتزامن مع إصدار إدانات موحدة من قبل دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، رداً على "العنف المروع الذي تمارسه إيران ضد شعبها، بما في ذلك إعدام المواطن البريطاني الإيراني علي رضا أكبري ".

الجدير بالذكر أن إيران نفذت الأسبوع الماضي حكم الإعدام بحق أكبري، نائب وزير الدفاع السابق، بتهمة "التجسس لصالح المخابرات البريطانية".