ميليشيات تدعمها إيران تمارس انتهاكات بحق المواطنين بريف درعا

قاسيون_متابعات

كشفت وسائل إعلام محلية، يوم أمس الجمعة، عن شكاوى من قبل مواطنين في مدينة " داعل " بريف درعا الأوسط، عن عمليات سلب تمارس بحقهم من قبل مجموعات تتبع للأمن العسكري التابع لنظام الأسد.

وبحسب ما أفاد موقع "تجمع أحرار حوران"، فإن ميليشيات المدعو "مصطفى الكسم" المدعوم من قبل المليشيات الإيرانية تمارس عمليات السلب والنهب على المواطنين في " داعل "، وتفرض إتاوات مالية على المارة عن طريق حواجز مؤقتة تقيمها شرق المدينة.

ونقل الموقع عن مصادر من البلدة قولهم، أن المتضرر من هذه الانتهاكات هم المزارعون أصحاب المزارع في تلك المنطقة، حيث تجبرهم هذه الميليشيات على دفع مبالغ مالية كبيرة تحت تهديد السلاح أو الاعتقال أو القتل.

الجدير بالذكر أن المصادر ذاتها نقلت عن قيادي سابق في المعارضة لم تسمه، أوضح أن أفرع نظام الأسد والميليشيات الإيرانية قدمت تسهيلات لتلك الميليشيات وأعطتها الضوء الأخضر لتنفيذ عمليات السرقة والخطف مقابل تنفيذ عمليات اغتيال بحق معارضين لنظام الأسد في المنطقة.