دعوات لتعطيل الهيئات الحكومية والمدارس والجامعات في سوريا

قاسيون_متابعات

طالب مواطنون في اللاذقية بإصدار قرار بوقف العمل لحين توفر المحروقات، بعد أن عجز الموظفون عن إيجاد وسيلة مواصلات إلا بدفع مبالغ طائلة، إضافة إلى ضرورة إغلاق المدارس والجامعات بسبب عجز الطلاب والمعلمين لمواجهة أزمة النقل وخاصة أثناء الامتحانات بما في ذلك طلاب الجامعات الافتراضية.

وأوضحت صحيفة "الوطن" الموالية وحول مصدر لم يذكر اسمه، إنه صدرت تعليمات بخفض مخصصات السيرافيس والبولمانات للوقود بنسبة 50%، اعتباراً من أمس الخميس، إضافة إلى وقف التخصيصات نهائياً خلال يومي الجمعة والسبت.

وأدت هذه الظروف إلى انتشار أخبار عن تعليق المدارس إثر دعوات من منصات التواصل الاجتماعي لإغلاقها، الأمر الذي نفاه مدير التربية والتعليم في دمشق سليمان يونس قائلاً: "هذا الخبر خطأ والتعليم مستمر كما هو"، وطبيعي في جميع المدارس وليس هناك خطة أو دراسة لإنهاء ساعات العمل الرسمية للطلاب والعاملين في قطاع التعليم في هذا الوقت."

الجدير بالذكر أن المدن السورية الخاضعة لسيطرة النظام تشهد أزمة غير مسبوقة في توفير الوقود، ما تسبب في أزمة مواصلات كبيرة دفعت مئات المواطنين إلى العودة إلى منازلهم سيراً على الأقدام.