دعوات للتظاهر ضد نظام الأسد وقطع طرقات في السويداء

قاسيون_متابعات

أعلنت مجموعة رجال الكرامة في بلدة الكفر جنوب السويداء، اليوم الجمعة، استعدادها لأنشطة تظاهرية أعلن عنها عدد من شباب المحافظة.

وقالت مصادر إن جماعة "رجال الكرامة" ببلدة الكفر بعثوا برسالة إلى كل من جبل العرب، نص محتواها: "نحن مستعدون للتضحية بدمائنا من أجلكم ونتفق على رأي واضح حول ما يحدث من حيث الصعوبات المعيشية التي تهدد أطفالنا".

وأشار البيان إلى أنهم وصلوا إلى طريق مسدود بعد التواصل مع الجهات المعنية التي فشلت، وعدم قدرتها على تقديم الخدمات اللازمة لأهالي السويداء، تزامنا مع ارتفاع أسعار المحروقات بشكل كبير، حيث وصلت إلى 18 ألف للتر من البنزين.

ويبدو أن جزءًا من مخصصات السائقين يُسرق لبيعه في السوق السوداء بأسعار باهظة فيماأكد أحد السائقين أنه قام بتعبئة 20 لترًا من البنزين من محطة وقود في نجران بريف السويداء الغربي، وبعد الانتهاء قام بسحب الكمية للتحقق منها، ووجد أنها أقل بكثير مما كانت عليه.

وبحسب المصادر، فقد تفاقمت الأزمة وبدأ الاستياء الشعبي يأخذ منعطفًا آخر لأهالي السويداء، في ظل عجز حكومة النظام عن تلبية الاحتياجات الأساسية للنظام.

وتشهد محافظة السويداء منذ عام 2020، احتجاجات شعبية متكررة، تحول بعضها إلى مظاهرات بمطالب سياسية، تطالب بإسقاط النظام، فيما لم يتجاوز معظمها حدود المطالب بتحسين الأمن وحالة الخدمة.