بينهم طفل ... ارتقاء 3 أشخاص وإصابة آخرين باستهداف قوات الأسد غرب إدلب

قاسيون_متابعات

ارتقى ثلاثة مدنيين بينهم طفلا، وإصابة أكثر من خمسة آخرين، بإصابات متفاوتة، جراء استهداف منزل سكني بصاروخ موجه مضاد للدبابات، في ريف إدلب الغربي. ظهر اليوم الجمعة 2 ديسمبر.

وأفادت مراسلة "تلفزيون قاسيون" في ريف إدلب أن قوات الأسد والمليشيات المساندة له استهدفت منزلا سكنيا بداخله مدنيون بصاروخ موجه مضاد للدبابات في قرية أوبين "اليونسية" قرب بلدة بداما بريف إدلب الغربي.

وأضافت مراسلتنا أن الاستهداف أسفر عن ارتقاء ثلاثة مدنيين بينهم طفل وهم: "محمد العلوش ومحمود العلوش وفتى حمزة العلوش 15 عاما" وإصابة ستة ٱخرين، بعضهم خطرة.

ولفتت إلى أن قوات الأسد تعمدت استهداف السكان والمجتمعات المدنية القريبة من خطوط التماس بينها وبين فصائل المعارضة لتهجيرهم ومنع عودة النازحين إلى مدنهم وقراهم.