قرار برفع رواتب الموظفين والعاملين في الشمال السوري

قاسيون_متابعات

أصدرت الحكومة التركية، يوم أمس الخميس، 1 ديسمبر، قراراً برفع رواتب الموظفين في مناطق عمليات "درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام" شمال سوريا، وشمل ذلك معظم الوظائف في الدوائر الرسمية، فيما تحدد الرواتب والأجور الشهرية بالليرة التركية.

وجاءت هذه الزيادة لجميع العاملين في المؤسسات العامة (التعليم، الأوقاف، المجالس المحلية، الخدمات، المستشفيات، قوات الشرطة، الأمن العام الوطني) بشرط أن تبدأ في منتصف الشهر المقبل، وبحسب هذه الزيادة، فإن رؤساء المجالس المحلية تتقاضي 4900 ليرة تركية للرئيس المتزوج و 4550 ليرة تركية للرئيس الأعزب.

وتم رفع راتب المعلم المتزوج إلى 1925 ليرة تركية، و 1750 ليرة تركية للمعلم الأعزب، والمدير متزوج يحصل على 2100 ليرة، وللمدير الأعزب يحصل على 2.015 ليرة، وفي دائرة الأوقاف، يحصل الإمام المتزوج على 1759 و 1490 للأعزب، والمتطوع في الشرطة الوطنية وقوات الأمن العام المتزوج يحصل على عام 2015 ليرة تركية والأعزب 1840 ليرة تركية.

وفي القطاع الصحي أصبح راتب الطبيب المختص المتزوج 8.575، والطبيب الأعزب 7615، وطبيب الأسنان المتزوج 6125، والطبيب الأعزب 5690، والممرض المتزوج 1900، والأعزب 1850، والصيدلي المتزوج 4200 و الأعزب 3940 ليرة تركية.

وكانت قد أعلنت مديرية التربية والتعليم في منطقة "غصن الزيتون" بريف حلب الشمالي، في كانون الأول 2021، زيادة رواتب جميع العاملين في مديرية التربية، وفق جدول نشرته على صفحتها الرسمية على فيسبوك.

الجدير بالذكر أن هذه الزيادة جاءت بعد موجة احتجاجات واعتصامات تطالب برفع الرواتب، بسبب تدني الأجور وارتفاع الأسعار التي لا تتناسب مع الدخل الشهري للعامل والموظف.