الدفاع المدني: 1800 حريق شمال غربي سوريا منذ بداية العام الجاري

قاسيون_متابعات

أفاد "الدفاع المدني السوري"(الخوذ البيضاء)، إن فرقها استجابت، منذ بداية العام الجاري وحتى 27 تشرين الثاني/ نوفمبر، لأكثر من 1800 حريق أدى إلى مقتل 19 شخصًا بينهم 8 أطفال.

وذكر "الدفاع المدني" في تقرير له أنه مع دخول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة تتزايد الحرائق في المنازل وفي خيام النازحين لتشكل خطر جديد يودي بحياة المدنيين ويسبب إصابات خطيرة في معظم الحالات تترك أثرا كبيرا على أرواحهم وتسبب ضررا كبيرا لممتلكاتهم.

وأشار إلى أن الشهر الجاري شهد عدة إصابات جراء الحرائق، والتي تصدت لها فرق الدفاع المدني في مناطق متفرقة بريف إدلب، حيث أصيب طفل ووالده بحروق نتيجة حريق اندلع جراء انفجار موقد في منزل مؤقت يعيشون فيه في مخيم "الأتساي" في مشهد روحين .

وأوضح الدفاع المدني، أن فرقه استجابت، منذ مطلع العام الجاري 2022 حتى 27 تشرين الثاني، لأكثر من 1800 حريق شمال غربي سوريا، ما أدى إلى مقتل 19 شخصًا بينهم 8 أطفال، وإصابة 79 آخرين بينهم 28 طفلاً و 20 امرأة.

وشدد على أن تدهور الأوضاع المعيشية عامل رئيسي في زيادة معدل الحرائق في شمال غرب سوريا، حيث يضطر المدنيون إلى استخدام مواد خطرة للتدفئة (بلاستيك، وقود قابل للاشتعال، وقود)، وسوء إمداد شبكات الكهرباء. والطاقة الشمسية والبطاريات في المنازل والخيام المبنية من القماش يجعل البلاستيك شديد الاشتعال، يلعب غياب تدابير السلامة والوعي دورًا رَئِيسِيًّا في معظم الحرائق.

وشدد الدفاع المدني في نهاية تقريرها على أن الحرائق تحولت إلى كابوس يومي، إضافة إلى مخاطر أخرى تطارد المدنيين، مثل القصف والأمراض والفيضانات وغيرها من الأخطار، في ظل أزمة إنسانية غير مسبوقة.