الحرس الثوري يعزل مسؤول مكتب الأمن في قرية الصالحية

قاسيون_متابعات

كشفت وسائل إعلام محلية، عن قيام ميليشيا الحرس الثوري الإيراني بإعفاء القيادي في صفوفها "هارون أبو حيدر" الذي يشغل منصب مسؤول مكتب الأمن في قرية "الصالحية" بريف البوكمال شرق دير الزور من منصبه وتحويله للتحقيق.

وبحسب موقع "عين الفرات"، فإن مكتب الأمن الإيراني في دمشق استدعاء المدعو " أبو حيدر" قبل أيام وفتح تحقيق معه حول قضايا فساد مالية متورط فيها.

وأوضح قيام مكتب الأمن الإيراني في دمشق بتجريد " أبو حيدر" من منصبه كمسؤول أمن في قرية الصالحية، بالإضافة لسحب سيارته الخاصة.

وأضاف أن مكتب الأمن عين المدعو "حسين" مسؤولاً لمكتب الأمن بدلاً عن "أبو حيدر"، مشيراً إلى أن الشخصين ينحدران من بلدة "حطلة" بريف دير الزور.

الجدير بالذكر أن قرية الصالحية بريف البوكمال التي تخضع لسيطرة الميليشيات الإيرانية، بالإضافة لتواجد حاجز للفرقة الرابعة فيها يعمل على فرض الضرائب والإتاوات على السيارات المحملة بالبضائع، وسط نزاع مع ميليشيا الدفاع الوطني التي تحاول هي الأخرى نيل حصة معينة من خلال نصب حواجز قريبة من حواجز الرابعة في القرية.