الدفاع الوطني يعتقل عناصر من كتيبة الهندسة بريف دمشق

قاسيون_متابعات

قتل اليوم الخميس عنصر من قوات الدفاع الوطني وأصيب آخر بجروح نتيجة "خطأ عسكري" ارتكبته كتيبة الهندسة قرب بلدة بيت جن بريف دمشق الغربي.

وقالت وسائل إعلام محلية: إن لغما أرضيا انفجر قرابة الساعة الثامنة فجراً أدى إلى مقتل أحد عناصر "الدفاع الوطني" وإصابة عنصر آخر، بعد عملية اختبار ألغام أرضية في منطقة صحراوية.

وأضاف المصدر: "كانت مجموعة من الأعضاء مستلقين في سيارة دفع رباعي، خرجوا في جولة تفقدية لاستطلاع المحور الشمالي لبلدة بيت جن، لكن لغما أرضيا أوقف حركتهم وفقد أحدهم وأصيب الآخر.

وأكد قادة ميليشيا الدفاع الوطني أن المسؤولية تقع على كتيبة المهندسين التي أبلغت القطاعات أن المحور الذي ستجرى فيه جولة استطلاعية خالٍ تمامًا من الألغام.

واعتقلت ثلاثة عناصر من كتيبتها الهندسية ونقلتهم إلى أحد مواقعها العسكرية للتحقيق معهم حول الواقعة.

وأشار المصدر إلى أن الدفاع الوطني أغلق المنطقة بشكل كامل بعد الحادث بهدف إعادة اكتشاف الألغام المتبقية المعدة للتفجير من أجل وقفها أو إزالتها.

يشار إلى أن كتيبة الهندسة التابعة لمليشيا الحرس الثوري الإيراني والقوات الروسية ترتكبان أخطأ متكررة في تفكيك الألغام، في وقت قتل فيه عناصر من" حزب الله "العراقي العام الماضي نتيجة خطأ عسكري ارتكبته الهندسة ببالقرب من كتيبة قرب جبل البشري جنوب شرقي الرقة.