أسعار البنزين ترتفع مرة أخرى في مناطق سيطرة نظام الأسد

قاسيون_متابعات

عاد سعر البنزين للارتفاع مجدداً في مناطق سيطرة نظام الأسد، حيث وصل إلى ثمانية آلاف ليرة سورية، وعادت مشكلة تأخير رسائل البنزين إلى الواجهة خاصة في العاصمة دمشق.

وأفادت مصادر محلية بشكاوى المواطنين، التي أكدت أن التأخير في استلام الرسائل لم يقتصر على محطة وقود واحدة، بل شمل جميع محطات دمشق تقريبًا.

وقالت إن هذا التأخير لم ينعش السوق السوداء على الأرض فحسب، بل أيضا على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها "فيسبوك"، حيث زادت الإعلانات والطلب على البنزين من خلال مجموعات مخصصة لذلك، حيث بلغ سعر خزان البنزين بلغ 130 ألف ليرة سورية.

وأكدت المصادر أن معظم المحافظات السورية تشهد نقصًا في المشتقات النفطية، وخاصة البنزين، في وقت عزت فيه وزارة النفط والثروة المعدنية في نظام الأسد هذه الأزمة إلى مشكلة توريد المشتقات النفطية نتيجة العقوبات.