أسعار خيالية لإيجار العقارات بدمشق وما حولها

قاسيون_متابعات

ارتفعت أسعار إيجارات العقارات في معظم مناطق سيطرة النظام بشكل عام، وفي دمشق ومحيطها بشكل خاص، بالتزامن مع الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها السوريون.

وبحسب مصادر محلية، تراوحت الأسعار بين مليون للغرفة و 15 مليون ليرة سورية في بعض أحياء العاصمة دمشق مثل أبو رمانة ومشروع دمر وكفر سوسة.

بينما تراوحت الأسعار المسجلة في مناطق المخالفات والأحياء العشوائية من 500 ألف للغرفة إلى مليون ونصف المليون شهريًا للشقة.

وتختلف أسعار الإيجارات من منطقة إلى أخرى حسب تصنيف هذه المنطقة وقربها من وسط المدينة أو في الضواحي، وتأتي أسعار الإيجارات المرتفعة في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعاني منها السكان والتي تؤثر بشكل واضح على قدرة الناس على العيش.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة النظام تعاني من أزمة خانقة في قطاع النقل الداخلي، بسبب قلة الحافلات والازدحام في المواقف، حيث يضطر المواطنون إلى الوقوف لساعات انتظاراً لركوب أي وسيلة تنقلهم إلى أماكن عملهم وسط أزمة وقود حادة.