مقتل قيادي في قسد واثنان من مرافقيه بقصف تركي

قاسيون_متابعات

كشفت وسائل إعلام روسية، اليوم الخميس، عن مقتل قيادي في "قوات سوريا الديمقراطية" واثنين من مرافقيه في قصف للقوات التركية على مدينة القامشلي.

ونقلت "سبوتنيك'' عن مصادر محلية، استهداف "ريزان كلو" القيادي في "قسد'' أثناء ركوبة سيارة مموهة عندما قصفت طائرة مسيرة تركية سيارته عند دوار القرموطي في القامشلي، ما أدى إلى مقتله هو ومرافقيه.

وأوضحت المصادر أن القوات التركية قصفت مستشفى كورونا التابع لقسد في الحزام الغربي لمدينة القامشلي بصاروخ من طائرة مسيرة.

كما سقطت قذيفة أخرى على ما يسمى طابور الإبل قرب المكان نفسه، إضافة إلى سقوط قذيفتين على حي ميسلون شمال شرقي القامشلي.

وتنفذ تركيا منذ يوم الأحد عملية جوية "المخلب السيف" في شمال سوريا والعراق ضد القواعد المسلحة لحزب العمال الكردستاني المصنف على أنه منظمة إرهابية في أنقرة، وذلك بعد أيام من التفجير في إسطنبول.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ، الثلاثاء، أن القوات الجوية والمدفعية التركية قصفت نحو 500 هدف للمقاتلين الأكراد في شمال العراق وسوريا منذ يوم الأحد.

وأوضح أنه تم ضرب 471 هدفا وتم تحييد 254 إرهابيا حتى الآن في إطار عملية المخلب السيف ضد مواقع ميليشيا قسد.