وزيرا الدفاع التركي والروسي يناقشا عبر الهاتف الوضع في سوريا

قاسيون_رصد

بحث وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مع نظيره التركي خلوصي أكار، في اتصال هاتفي، الوضع في شمال سوريا.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن المحادثات بدأها الجانب التركي.

وفي وقت سابق، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن العملية العسكرية البرية للجيش التركي في شمال سوريا ستؤجج التوتر في المنطقة وتزيد من النشاط الإرهابي.

وأضافت: "نحن على اتصال وثيق مع الجانب التركي فيما يتعلق بالشأن السوري، ونتفهم مخاوف تركيا من تهديد أمنها القومي، ونعتقد أن أي عملية برية على الأراضي السورية لن تؤدي إلا إلى زيادة التوتر في سوريا.

وأكد المبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا "ألكسندر لافرنتييف"، أمس الأربعاء، أن روسيا حاولت، خلال محادثات أستانة، إقناع تركيا بالامتناع عن عملية عسكرية في شمال سوريا قد تؤدي إلى تصعيد في منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

فيما أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في بيان أن "الجيش التركي سيواصل عملياته العسكرية على حدود تركيا الجنوبية وشمال سوريا والعراق".

ويشار إلى أن تركيا أكدت أن حربها ضد الإرهاب ستستمر بحزم في إطار عملية "المخلب السيف".