النظام يمنح السورية للتجارة 113 مليار ليرة سلفة بدواعي تأمين السكر

قاسيون_متابعات

أعلن نظام الأسد موافقة حكومته على منح "التجارة السورية" سلفة مالية قدرها 113 مليار ليرة سورية لتأمين مادة السكر من خلال "البطاقة الذكية"، إضافة إلى عدة قوانين ومشاريع تزعم تقديم الخدمات والتنمية في المناطق الخاضعة لسيطرته.

وزعمت حكومة النظام أن السكر متوفر عبر البطاقة الذكية في صالاته التجارية، بسعر 1000 ليرة سورية، ومع ذلك، لا يتم تلقي المخصصات بهذا السعر بسهولة، حيث لا تصل الرسائل المتعلقة بالمواد الخاضعة للرقابة، ويبيع النظام السكر بسعر 3800 تحت مسمى "سعر التكلفة" فيما يبلغ سعر الكيلو في السوق المحلي نحو 6 آلاف ليرة سورية.

وأوضحت في بيان لها، إنها ناقشت خطة تغيير رواتب "قوى الأمن الداخلي" في الحكومة، وزعمت بالقول إن رواتبهم متدنية وعملهم طويل، فيما وافق المجلس على القرار، وتعمل الوزارة على تطبيق العدالة ومحاربة الفساد وتطوير خدمات الدفع الإلكتروني. بحسب البيان .

وكشفت مصادر إعلامية موالية عن حالات فساد جديدة في أعمال مرتبطة بالحكومة تديرها غرفة التجارة السورية، تزامنت مع قبول تقديم السلفة المالية للمؤسسة العامة للصناعات الغذائية.

وتجدر الإشارة إلى أن المواطن السوري في مناطق النظام، يعاني من ارتفاع أسعار جميع المواد الغذائية وفقدان بعضها، خاصة القمح والطحين والخبز والسكر والمحروقات، كما يعيش فجوة كبيرة بين الدخل والإنفاق نتيجة انهيار سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي.