يبقى في الهواء إلى الأبد... يمني يصمم فندقاً طائراً يعمل بالطاقة النووية

قاسيون_رصد

كشف مصمم يمني عن تصميم فندق طائر يعمل بالطاقة النووية يتسع ل 5000 شخص ويتضمن العديد من المرافق الأساسية والترفيهية.

ووفقًا لصحيفة نيويورك بوست، ظهر مقطع فيديو طموح على الإنترنت في شكل طائرة فندقية يمكن أن تحمل 5000 راكب ولا تحتاج أبدًا إلى الهبوط لعدة سنوات، ولا تحتاج حتى إلى الوقود.

ويُظهر الفيديو تصميمًا مُسْتَقْبَلِيًّا لفندق طائر يحمل اسم Sky Cruise Hotel، وهو فندق طيران مستقبلي عملاق مدعوم بالطاقة النووية، ولديه وسائل الراحة الأساسية مثل صالة الألعاب الرياضية وحوض السباحة مع القدرة على نقل حوالي 5000 نزيل.

كما تم عرض تصميم طموح للغاية للفندق الطائر، والذي يمكن أن يستوعب 5000 شخص برفاهية لا مثيل لها.

وتم تصميم "Sky Cruise" المدعومة بالذكاء الاصطناعي والتي تحتوي على 20 محركًا تعمل بالاندماج النووي، بحيث لا تهبط أبدًا على الأرض وتبقى في السماء.

وسيتم نقل النزلاء بالطائرات التقليدية من وإلى سكاي كروز وسيتم تنفيذ جميع الإصلاحات الجارية على متن الطائرة أثناء طيرانها.

ونقلت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية عن هشام الغيلي قوله: "الرحلات على مركبات تعمل بالطاقة النووية ستمثل مستقبل النقل والسفر".

 وبحسب الغيلي، فإن الطائرة ستحتاج إلى طيارين في البداية، لكنها قد تستغني عنهم في المراحل اللاحقة.

لكن "سكاي كروز" سيظل بحاجة إلى الكثير من الموظفين من أجل خدمة ضيوف فندق الطيران الفاخر، حيث يعد الفيديو الترويجي بمطاعم ومركز تسوق عملاق في السماء، بالإضافة إلى صالات رياضية ومسارح وحتى حمام سباحة.