قبل انطلاق المونديال ..الفيفا يرفض التصريحات الأوروبية المنتقدة لقطر

قاسيون_رصد

جدد رئيس الفيفا "جياني إنفانتينو" رفضه للتصريحات الأوروبية المنتقدة لقطر بشأن أوضاع العمال الذين شاركوا في الاستعدادات لكأس العالم 2022.

وقال إنفانتينو إن أوروبا تمارس النفاق في تقييم أوضاع العمال في العالم، مشدداً على ضرورة أن تعتذر أوروبا للناس قبل إعطاء الدروس.

وأوضح أن ما يحدث في الوقت الحاضر ليس عادلاً على الإطلاق، وإن النقد المتعلق بكأس العالم هو نفاق، وكأوروبيين، ما فعلناه خلال الثلاثة آلاف عام الماضية، يجب أن نعتذر عنه على مدى الثلاثة آلاف عام القادمة قبل أن نعطي دروساً للآخرين، وأن دروس الأخلاق تنم عن النفاق ".

وأضاف أن "دولة قطر فتحت أبوابها للعاملين من جميع أنحاء العالم في وقت أغلقت أوروبا أبوابها في وجههم".

وشدد على أن قطر دولة ذات سيادة ولا تحتاج إلى مشورة أو تدخلات فيما يتعلق بحقوق العمال، على حد تعبيره.

وأشار إنفانتينو إلى أن قطر توفر فرص عمل لكل من يأتي إليها بأمل الحياة، وأن ما يكسبه العمال يساعدهم في إعالة أسرهم في بلدانهم.

وتابع: "إن وجود حشود من جميع أنحاء العالم في قطر يساعد على فتح أعين الجميع على العالم العربي حتى نتمكن من العيش معاً، ونحن بحاجة للتعرف على بعضنا البعض، وإذا أتيت إلى هنا ورأيت شيئاً خاطئاً، فتحدث عن كيفية تصحيحه في المستقبل ".

والجدير بالذكر أن إنفانتيو علق في وقت سابق على قرار حظر المشروبات الكحولية للجماهير في ملاعب المونديال، قائلاً إن كل قرار يتم اتخاذه في هذه النسخة من المونديال هو قرار مشترك بين دولة قطر والاتحاد الدولي لكرة القدم.