بريطانيا: إيران متهمة بإراقة الدماء من الشرق الأوسط إلى أوكرانيا

قاسيون_رصد

اتهمت الحكومة البريطانية إيران "بإراقة الدماء" من الشرق الأوسط إلى أوكرانيا، وتعهدت بالعمل مع الحلفاء لمواجهة التهديدات الإيرانية.

وقال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في مؤتمر حوار المنامة السنوي في البحرين إن "التهديد الذي تشكله إيران وروسيا للأمن العالمي أصبح أكبر من أي وقت مضى".

وأضاف الوزير البريطاني، "السلاح الإيراني يهدد المنطقة بأسرها"، مشيرًا إلى أن "البرنامج النووي الإيراني اليوم أكثر تقدمًا من أي وقت مضى، وقد لجأ النظام الإيراني إلى بيع طائرات مسيرة مسلحة لروسيا تقتل مدنيين في أوكرانيا".

وأوضح كليفرلي: "بينما يحتج شعوبهم على عقود من القمع، فإن حكام إيران يراقبون الدماء والدمار في جميع أنحاء المنطقة وفي مناطق بعيدة مثل كييف".

وشدد على أن بلاده "عازمة على العمل جنباً إلى جنب مع أصدقائنا لمواجهة التهديد الإيراني، ومنع تهريب الأسلحة التقليدية، ومنع النظام الإيراني من امتلاك قدرة أسلحة نووية".

يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي وافق، الإثنين الماضي، على عقوبات ضد أكثر من 30 من كبار المسؤولين والمنظمات الإيرانية بسبب الحملة المستمرة لقمع المتظاهرين في إيران وتزويد روسيا بطائرات مسيرة.