شنطوب: تركيا تسعى لإنهاء المأساة الإنسانية في سوريا

قاسيون_رصد

أكد رئيس مجلس النواب التركي، مصطفى شنطوب، أن بلاده تسعى لإنهاء المأساة الإنسانية في سوريا، من خلال سياستها الخارجية الرائدة.

جاء ذلك في خطابه، أول أمس الجمعة، أمام الجمعية العامة للجمعية الوطنية لتركمانستان على هامش زيارته للعاصمة عشق أباد.

وفي جغرافيا يسودها الصراع وعدم الاستقرار، تسعى تركيا إلى خلق منطقة سلام وازدهار، بسياستها الخارجية الرائدة والإنسانية التي تمتد من إنهاء المأساة الإنسانية في سوريا إلى إيجاد حل للأزمة الروسية الأوكرانية، بحسب شنطوب".

كما أشار إلى أن الأمم المتحدة "بعيدة عن الوفاء بالمهام المنصوص عليها في أهدافها التأسيسية"، مضيفًا: "لا تستطيع الجهات الفاعلة والمؤسسات في النظام الدولي مواكبة متطلبات اليوم وإيجاد حلول للقضايا العالقة".

وذكر شنطوب إلى أن الجهات الفاعلة والمؤسسات في النظام الدولي لا تستطيع مواكبة متطلبات اليوم وإيجاد حلول للقضايا العالقة، مستشهدة بالأحداث في أذربيجان وجورجيا وأوكرانيا.

وأضاف: "إن الأمثلة المذكورة أعلاه تكشف الحاجة إلى نظام دولي وهيكل جديد في الأمم المتحدة، يكتسب فيه التعاون الإقليمي والتضامن والتعاون الدولي أهمية أكبر".

يشار إلى أن تركيا حاولت خلال الفترة الماضية لعب دور وساطة بين روسيا وأوكرانيا لإيجاد حل للحرب بين الطرفين منذ فبراير الماضي، ونجحت في إقناع الجانبين بتوقيع اتفاقية لتصدير الحبوب الأوكرانية.