روسيا: سيناقش اجتماع أستانا سبل تحسين الوضع الإنساني والتعافي المبكر في سوريا

قاسيون_رصد

أكدت الخارجية الروسية أن اجتماع أستانا المقبل بشأن سوريا سيناقش الوضع والواقع الإنساني على الأرض، إلى جانب تمويل مشاريع الإنعاش المبكر.

وقال نائب مدير إدارة الإعلام بوزارة الخارجية الروسية إيفان نيتشايف: إن الاجتماع سيعقد يوما 22 و 23 نوفمبر في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان.

وأضاف المسؤول الروسي أن الاجتماع سيحضره الدول الضامنة الثلاث (تركيا وروسيا وإيران)، إضافة إلى وفود المعارضة السورية ونظام الأسد، إضافة إلى وفود مراقبة من الأردن والعراق ولبنان، وممثلي الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن الاجتماع سيركز على قضايا تحسين الوضع الإنساني في سوريا وتمويل مشاريع الإنعاش المبكر للبنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية.

يشار إلى أن جولة الأستانة الأخيرة حول سوريا عقدت في حزيران الماضي، بمشاركة الدول الضامنة ووفود المعارضة ونظام الأسد في نور سلطان، وشدد البيان الختامي على الحفاظ على الهدوء في إدلب، لكن روسيا نقضت ذلك وكررت قصف المناطق المحررة.