سوريون عالقون في صربيا يطلقوا مناشدة للسماح لهم بدخول الاتحاد الأوروبي

قاسيون_رصد

طالب نحو 20 سُورْيَا، عالقون منذ سنوات في صربيا، بالسماح لهم بدخول الاتحاد الأوروبي، بعد أن تعثروا لسنوات.

وبحسب صحيفة "دير ستاندرد" النمساوية، فإن طالبي اللجوء يقيمون داخل مبنى خرساني مدمر في ضواحي بلدة ماجدان الصربية، في انتظار تحقيق حلمهم في الوصول إلى الاتحاد الأوروبي.

وأشارت الصحيفة إلى أن السوريين ليس لديهم سوى بطانيات قديمة تنتشر على أرضية المبنى، في الوقت الذي يتشاركون فيه مع مجموعة من الكلاب البطاطس التي يحصلون عليها من بعض المنظمات الحقوقية، والتي تصل إلى "مكان يظهر" لتكون الأكثر بؤسًا ".

وأشارت إلى أن طالبي اللجوء السوريين حاولوا عدة مرات العبور إلى المجر ورومانيا، قبل أن يعيدهم حرس الحدود إلى صربيا.

وأكدت الصحيفة أن معظم السوريين يعانون من إصابات في أرجلهم، نتيجة تعرضهم للضرب من قبل شرطة الحدود أثناء تسلقهم سلاسل الألمنيوم فوق السياج إلى المجر.