الحكومة المؤقتة توقع مذكرة تفاهم مع جامعة حلب لدعم الزراعة

قاسيون_متابعات

وقع وزير الزراعة في الحكومة السورية المؤقتة، المهندس هايل أحمد خليف، مذكرة تفاهم مع جامعة حلب الحرة، ممثلة بالدكتور عبد العزيز الدغيم، صباح أمس السبت، لدعم وتطوير القطاع الزراعي في المناطق المحررة.

وحضر توقيع الاتفاقية مديري المؤسسات والمديريات في وزارة الزراعة، ومديرية المشاريع في الحكومة، وعميد كلية الزراعة، وهيئة التدريس في جامعة حلب، ونواب الجامعة، وطلاب جامعة حلب. كلية الهندسة الزراعية، بحسب قسم الإعلام في الحكومة السورية المؤقتة.

وتأتي المذكرة في إطار دعم القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، ومشاركة الكوادر الفنية التابعة لوزارة الزراعة في كافة الأنشطة الفنية "الميدانية والبحثية والمخبرية" واعتمادها، وتبادل الخبرات بين الطرفين.

وتضمنت الاتفاقية مشاركة نتائج البحوث والدراسات في الجامعة لتستخدم في خدمة القطاع الزراعي وتنميته، والمساعدة في مناصرة وزارة الزراعة وتسويق مؤسساتها لتأمين مانحين جدد لتنمية الزراعة. المشاريع التي تنفذها مؤسسات وزارة الزراعة وزيادة آثارها الإيجابية.

كما تنص الاتفاقية على الوصول إلى محطات الإكثار التابعة للمؤسسة ومختبر صحة البذور والمرافق الأخرى المتاحة لها للحصول على التدريب المتاح بمؤسسات وزارة الزراعة، وإنشاء قاعدة بيانات مشتركة للقطاع الزراعي على مستوى الدولة.

و مجالات عمل الحكومة المؤقتة والتعاون بين الطرفين في مجال البحوث الزراعية من عمليات تربية أصناف أو أصناف دخلت للتجربة والاختبار داخل محطات مؤسسة إكثار البزار .

كما تهدف المذكرة إلى تحقيق التعاون والتكامل في خدمة المجتمع، والاستفادة من القدرات المادية والبشرية في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتحديد الأولويات البحثية لخدمة الخطط الاستراتيجية لوزارة الزراعة في الحكومة السورية المؤقتة.