صدور الحكم النهائي بحق قتلة الضحية آية الرفاعي في دمشق

قاسيون_متابعات

أصدرت محكمة العدل التابعة لحكومة الأسد بدمشق صباح اليوم حكما نهائيا بحق قتلة القتيل "آية الرفاعي" التي كانت ضحية أعمال عنف وضرب مبرح حتى الموت مطلع العام الجاري.

وبعد سلسلة من الجلسات والتحقيقات، وُصِفت الجريمة بالضرب المؤدي إلى الوفاة وفق المادة 536 من قانون العقوبات العام، حكم على غياث الحموي (زوج آيات) ووالده أحمد الحموي بالسجن 7 سنوات، بينما حكم على قمر اليخشي (والدة الزوج) بالحبس 6 أشهر بتهمة التدخل بعد أن كانت المدة التي قضتها بالسجن كافية، أطلق سراحها.

كما حكم على شقيق القاتل "محمد الحموي" بالسجن لمدة عام بتهمة تهديده بجناية، وتم الإفراج عنه، بالإضافة إلى تعويض مالي مقداره 15 مليون ليرة سورية للمدعي، بحسب ما ذكرت من قبل وسائل الإعلام الموالية.

من جهتها، أكدت شقيقة الضحية آيات، لموقع " أثر برس" الموالي لها، أنها ستقدم استئنافًا على الحكم، حتى يرفع حكم القاتل، مشيرة إلى أن الحكم صادماً بالنسبة لها.

وتوفيت آيات، البالغة من العمر 19 عامًا، مساء يوم 31 ديسمبر 2021، ووصلت إلى المستشفى بعد إنقاذها، وهي مفارقة في الحياة. الرئة واضحة بسبب الضرب.

يشار إلى أن حادثة "آية الرفاعي" أثارت جدلاً على منصات التواصل الاجتماعي، وأصبحت قضيتها حينها قضية رأي عام.

 واعترف زوجها ووالداها بإساءة معاملتها وضربها، ما أدى إلى وفاتها، بحسب وزارة الداخلية في حكومة النظام.