مسؤول في نظام الأسد يهدد برفع سعر الخبز

قاسيون_متابعات

كشف مسؤول في نظام الأسد عن دراسة تهدف إلى تصحيح واقع المخابز ومنحها هامشًا للحد من التجاوزات خلال ارتفاع سعر ربطة الخبز.

وقال مدير المواد والأمن الغذائي في وزارة التجارة الداخلية في نظام الأسد (إسماعيل الملا): إن الهدف من الدراسة هو تصحيح واقع المخابز ومنحها هامش ربح مناسب لتكون قادرة على الحد من التجاوزات وتطبيق أحكام المرسوم 8 بطريقة عادلة.

وشدد الملا على أن ذلك يمكن القيام به عن طريق زيادة سعر ربطة خبز حتى بمعدلات بسيطة تتيح تحقيق أرباح للمخابز، حيث اتهم المخابز باللجوء إلى التلاعب بالوزن أو بتهريب الدقيق التمويني في بعض الحالات لتغطية خسائر الإنتاج.

كما طالب بنظرة واقعية لمتطلبات عملية الإنتاج لضمان استمراريتها وردع تجاوزاتها، وأكد في حديث لصحيفة "البعث" الموالية لنظام الأسد أن هناك العديد من الوسائل غير المشروعة في الإنتاج التي من شأنها رفع معدلات الربحية.

وفي هذا السياق، قال رئيس لجنة التصدير في "غرفة زراعة اللاذقية"(بسام علي)، في تصريحات نقلتها صحيفة "الوطن" الموالية، الثلاثاء 11 من الشهر الجاري، إنه ليس هناك جديد على الإطلاق وشي يدعو للتفاوئل ما دام هناك تهميش للمصدر، وأن المواطن لا يستطيع تأمين ثمن رغيف الخبز وحاجاته اليومية.

وشدد على أن التركيز على الأسواق الداخلية خطأ كبير ترتكبه "الحكومة" لأن القوة الشرائية في الأسواق الداخلية ضعيفة للغاية، ولا يستطيع المواطن تأمين سعر رغيف الخبز وبعض احتياجاته اليومية لشراء فواكه حمضيات وما شابه ذلك.

يُشار إلى أن المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد تشهد أزمة اقتصادية كبيرة، وواقعًا معيشًا صعبًا للشعب، وتفاوتًا في الطبقات، حيث يستخدم نظام الأسد المساعدات الدولية القادمة من خلال الأمم المتحدة أو الهلال الأحمر لدعم عناصرها وزيادة ثروة عائلة الأسد.