الذهب في دمشق يسجل ارتفاعاً جديداً

قاسيون_متابعات

شهدت أسواق المناطق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد ارتفاعًا تَدْرِيجِيًّا في أسعار الذهب منذ نحو أسبوع.

ورفعت الجمعية الحرفية لصياغة الذهب والمجوهرات بدمشق، صباح اليوم الإثنين، السعر الرسمي للذهب بين 7500 و 10000 ليرة سورية للجرام.

وبحسب النشرة الأخيرة، أصبح سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 231 ألف ليرة للبيع، و 230 ألفاً للشراء.

وسجل الجرام عيار 18 قيراطا نحو 198 ألف ليرة في المبيعات و 197 ألف ليرة في المشتريات.

أما عن الأسعار المتداولة في المحالّ التجارية، فقد تجاوزت النشرة الرسمية ما بين 10 آلاف و 15 ألف ليرة للجرام الواحد.

ويبلغ سعر الجرام عيار 21 في المتاجر نحو 245 ألف ليرة، بينما يصل سعر الجرام عيار 18 قيراطًا إلى 208 آلاف ليرة سورية.

إضافة إلى هذا الاختلاف، يفرض بائعو الذهب رسوم صياغة يتفاوضون مع العملاء حول قيمتها، ولا تقل عن 15 ألف ليرة سورية للجرام الواحد.

وعزت المصادر هذه الفروق السعرية وإضافة البائعين لمبالغ أخرى للعملاء، إلى عدم استقرار العملة المحلية، وغياب جهات رقابية رسمية، على غرار ما يحدث في كثير من المنتجات.

يشار إلى أن سوق الذهب في مناطق سيطرة نظام الأسد يواجه مشكلة متفاقمة بسبب ندرة الذهب الخام داخل سوريا بسبب تناقص الكميات الواردة من الدولة اللبنانية التي كانت المصدر الرئيسي لستة أشهر. منذ.