روسيا تهدد بالانسحاب من صفقة الحبوب

قاسيون_رصد

هددت روسيا بالانسحاب من اتفاقية الحبوب الموقعة في إسطنبول بوساطة تركية في يوليو الماضي، إذا تم فتح تحقيق في منح طهران طائرات مسيرة لموسكو خلال حربها ضد أوكرانيا.

ذكرت شبكة "سي إن إن ترك" أن تهديد موسكو بالانسحاب من صفقة الحبوب يأتي مع اقتراب موعد المشاورات لتمديد اتفاق ممر الحبوب في 18 نوفمبر، والذي تم توقيعه بين تركيا والأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا في 22 يوليو، بوساطة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأعلن الممثل الأوكراني، سيرغي كيسليتسا، أن "إيران طرف في الحرب بإعطاء موسكو مئات المسيرات من طراز مهاجر والشهيد 136".

خلال الجلسة المغلقة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أمس، دعا كيسليتسا مجموعة البحث التي أنشأتها الأمم المتحدة للحضور إلى أوكرانيا، واكتشاف الطائرات الانتحارية والتحقق من أنها من أصل إيراني.

ردا على ذلك، قال نائب الممثل الدائم لروسيا، دميتري بوليانسكي: "من المهم بالنسبة له أن يعرف أنه إذا قبلت الأمم المتحدة اقتراح أوكرانيا وحاولت التحقيق في المسيرات الانتحارية في أوكرانيا، فإن روسيا ستنسحب من المحادثات بشأن اتفاق ممر الحبوب.

وأضاف أن" الصفقة سمحت حتى الآن فقط للحبوب والمنتجات الغذائية الأوكرانية بالوصول إلى الأسواق العالمية، في حين مُنعت الحبوب والأسمدة الروسية من دخول السوق ".

في وقت سابق، قال جون كيربي، مدير الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، إن الجيش الإيراني يدعم روسيا على الأرض.

وفرضت بريطانيا، الخميس، عقوبات جديدة على شركة وأفراد إيرانيين، متهمة إياها بتزويد روسيا بطائرات مسيرة لقصف أوكرانيا.