قاسيون خاص: تعرف على سبب عزل قائد جيش المغاوير مهند الطلاع من قبل التحالف الدولي

قاسيون_خاص

كشف مصدر خاص لـ "تلفزيون قاسيون TV" تفاصيل عزل قائد فصيل "جيش مغاوير الثورة" الضابط المنشق "مهند الطلاع" الذي يعمل في منطقة ال 55 في البادية السورية.

وبحسب المصدر، فإن صباح يوم الأربعاء 21 أيلول/ سبتمبر، هبطت طائرة مروحية تابعة للتحالف في قاعدة التنف العسكرية قادمة من الأردن على متنها ضابط وعناصر من الأستخبارت الأمريكية، حيث اجتمعوا مع القائد الأمريكي المسؤول في قاعدة التنف وسلموه قرار عزل (الطلاع) تحت خطة مرسومة لتقلع بعدها الطائرة وتعود إلى الأراضي الأردنية.

وأوضح المصدر أنه وفي اليوم ذاته قام المترجم العراقي في قاعدة التنف بأخبار "مهند الطلاع" عبر جهاز الاسلكي المشترك بينهم وبين جيش المغاوير بأن المسؤول الأمريكي عن القاعدة يريد الأجتماع، وعند حظور الطلاع تم اخباره أنه يوجد اجتماع يجب عليه أن يحظره مع أحد قادة التحالف في الأردن، وأن مروحية ستأتي للقاعدة لنقله إلى داخل الأردن وأنه يجب عليه تحظير نفسه فوراً.

وأضاف عند وصول المروحية بعد الظهر إلى قاعدة التنف، كان الطلاع بأنتظارها ليتم نقله بعدها الى القاعدة الأمريكية داخل الأردن، حيث التقى هناك بضابط اسخبارات أمريكي، وسلمه قرار عزله عن قيادة جيش المغاوير ويطلب منه التوقيع عليه، الأمر الذي صدم الطلاع ورفض التوقيع عليه في البداية.

وأشار إلى أن الطلاع طلب من الضابط الأمريكي أن يعود إلى قاعدة التنف، وأن يتم اعطائه مهلة 3 ايام ليكون مستعداً لترحيله من المنطقة، الأمر الذي رفضه الضابط الامريكي، واكتفى بالسماح للطلاع الأتصال مع أحد العناصر بالتنف لتجهيز حاجات شخصية على أنه سوف يذهب أجازة لزيارة عائلته في تركيا.

وبين أنه تم توجيه العديد من الاتهامات للطلاع منها قضايا فساد مع تجار ينقلون المواد الغذائية والمحروقات لعناصر تنظيم الدولة الموجودين في البادية السورية، بالأضافة للتعامل مع تجار مخدرات وتسهيل دخولها للأراضي الأردنية، وتخويفه أنه مطلوب للسلطات الأردنية وأنهم يريدون اخراجه بأمان من المنطقة وايصاله إلى تركيا.

ولفت أن الطلاع قد أرسل رسالة صوتية لأحد العناصر الموجودين في قاعدة التنف، وطلب منه أن يسمع مقطع الصوت لبعض القياديين ضمن جيش المغاوير ويخبرهم فيه إنه سوف يغيب مدة عن القاعدة، ليتم نقل الطلاع بعدها عبر مروحية الى قاعدة الأسد في العراق، وبعد يومين يتم نقله إلى مطار أربيل في اقليم كوردستان العراق متجهاً الى تركيا.

الجدير بالذكر أن قيادة التحالف الدولي في غرفة عمليات العزم الصلب أعلنت عن تعيين الضابط فريد القاسم قائد لواء شهداء القريتين، خلفاً للطلاع في قيادة جيش مغاوير الثورة الذي يعمل في البادية السورية ويتلقى دعمه من الولايات المتحدة الأمريكية.