حكومة الأسد تدعو الشركات الإيرانية إلى الاستثمار في سوريا

قاسيون_متابعات

دعا ما يسمى برئيس وزراء نظام الأسد "حسين عرنوس" الشركات الإيرانية إلى الاستثمار في مناطق سيطرة نظام الأسد.

والتقى عرنوس، مساء أمس الأربعاء 5 أكتوبر، بوزير الطرق والمدن الإيراني، "رستم قاسمي"، في العاصمة دمشق، لبحث الاستثمار بين نظام الأسد وإيران.

وادعى رئيس حكومة نظام الأسد أنه مستعد لتأمين متطلبات الشركات الاستثمارية الإيرانية، من أجل العمل في سوريا، وأن حكومته المزعومة جاهزة لتذليل العقبات.

وشكر عرنوس النظام الإيراني على ما قدمه لنظام الأسد خلال حربه ضد السوريين لأكثر من 11 عامًا، حيث وقفت إيران إلى جانبه ودعمته عَسْكَرِيًّا.

وتأتي دعوات عرنوس لشركات الاستثمار الإيرانية في ظل هيمنتها على السوق السورية، ووجود مئات الشركات الإيرانية في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وكانت مصادر تحدثت عن وجود أكثر من 1390 شركة إيرانية مسجلة في سوريا خلال السنوات القليلة الماضية، لكن معظمها شركات وهمية خاملة.