حكومة الأسد تلغي التوقيت الشتوي بشكل دائم

قاسيون_متابعات

أعلنت حكومة الأسد، أمس الثلاثاء 4 أكتوبر، اعتماد التوقيت الصيفي على مدار العام، في قرار مماثل للقرار الذي اتخذته دول المنطقة مثل الأردن وتركيا.

وجاء في القرار إلغاء التوقيت الشتوي، حيث كان يتراجع ساعة في الخريف، بينما في الصيف يعود إلى طبيعته بحوالي ساعة.

يشار إلى أن مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري في شمال وشرق حلب والرقة والحسكة، ألغت آلية العرض والتأخير على مدار الساعة منذ سنوات، وفق تقويم الأراضي التركية التي تعتمد التوقيت الصيفي على مدار العام.

وألغت "حكومة الإنقاذ" في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام في إدلب ومحيطها، العمل بالتوقيت الشتوي منذ السنة الماضية

 أما "الإدارة الذاتية" في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، فقد عمل مع الآلية إعادة توجيه وتأخير الساعة التي تعتمدها حكومة الأسد.

ويعرف التوقيت الشتوي بتأخير الساعة 60 دقيقة مع بداية فصل الخريف، ويعود العمل بالتوقيت الصيفي وهو تقديم الساعة 60 دقيقة مع بداية فصل الربيع.