ميليشيا قسد تهين عناصر النظام في مناطق سيطرتها

قاسيون_متابعات

تداولت صفحاتِ موالية للنظام، صورا تظهر عناصر قوات الأسد، أثناء عبورهم ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، نحو قطعِهم العسكرية في شمالِ شرقي سوريا، بطريقة مذلة.

ويحسب ما نشرته صفحة “فساد دواعش الداخل” الموالية، فإنه يتم نقل العناصر من منطقة “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي، إلى حقلِ “الثورة” النفطي، في الريف الشمالي الشرقي، بـ”ترفيق” من عناصرِ “قسد”.

وأضاف المصدر أن ميليشيا قسد تتولى نقل عناصر النظام ضمن مناطق سيطرتها، بموجب تفاهمات بين الجانبين نصت على ذلك.

وأشارت الصفحة غلى أن العناصر يتعرضون للإهانة بنقلهم عبر الشاحنات المخصصة لنقلِ المواشي، كما انهم يبقون في المنطقةِ الصحراوية لساعات، ريثما تصل سيارة النقل، ولا يستطيعون الاعتراض.

ولفتت إلى أن العناصر يذوقون الأمرين في مناطق قسد، بينما يتجاهل ضبّاط قوات الأسد شكواهم، على حد تعبيرها.

وناشدت الصفحة وزيرِ الدفاع في حكومة الأسد ولجانِ التفتيش التابعة له، من أجل التدخّل ووقف اﻹهانات التي يتعرّض لها عناصر “اللواء 148 اقتحام”، التابعِ للفرفة 17”.

يشار إلى أن الصفحة ذاتها وجهت انتقادات لاذعة لقادة “اللواء 148″ و”الفرفةِ 17” بسبب اهمالهم لوضع عناصرِهم، بينما هم يركبون أفضل السيارات”، في ظل ضياع “مخصّصات المبيتِ”، التي من المفترض منحها لهؤلاء العناصر.