ارتفاع أسعار المواد في أسواق دمشق..وغرفة التجارة : نحن لا نتدخل بالأسعار

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن الأسواق السورية، شهدت خلال الأيام الأخيرة، ارتفاعات متفاوتة في أسعار السلع بنسب تتراوح بين 500 إلى 1000 ليرة سورية بشكل عام.

وبحسب ما ذكره موقع "آثر برس" الموالي، فإن سعر كيلو السكر ارتفع من 5000 لـ 5500 ليرة سورية في الأسواق الشعبية بمدينة دمشق، بينما ارتفع سعر كيلو البرغل من 8000 إلى 8800 ليرة سورية.

وأضاف المصدر أن سعر كيلو الأرز المصري إلى حوالي 6000 ليرة سورية، لافتا إلى أن باقي السلع كالمنظفات والمعلبات والمواد الغذائية على اختلاف أنواعها شهدت ارتفاعا في أسعارها أيضا.

من جانبه اعتبر عضو غرفة تجارة دمشق في حكومة النظام، "محمد حلاق" أن هذا الارتفاع في الأسعار غير مبرر، ولا يمكن تبريره في أي مكان، مشيرا إلى أن ارتفاع الأسعار غير مقترن بارتفاع سعر الصرف فقط بل يتعداه إلى عوامل أخرى تتعلق بتوافر المادة، وسهولة انسيابيها في السوق.

ونوه حلاق إلى أن ارتفاع أسعار السلع لا يقاس كقيمة، إنما يقاس بالنسب المئوية للارتفاع، مؤكدا أن غرفة تجارة دمشق، لا تتدخل بالأسعار بشكل مباشر بل تعمل كشريك مع الحكومة في وضع توصيات ومقترحات تساهم في تعديل وضع الأسعار.

يذكر أن العديد من الاقتصاديين حذروا من أن رفع المصرف المركزي لسعر صرف الدولار الأمريكي، سيؤدي إلى ارتفاع في أسعار السلع والمواد الأخرى، خصوصا المستوردة.