صورة سيلفي لعضو في مجلس الشعب تفاجئ سكان المنطقة

قاسيون_متابعات

فاجأ عضوا في ما يسمى ب '' مجلس الشعب '' التابع لنظام الأيد، سكان مناطق النظام، وكذلك رواد منصات التواصل الاجتماعي، بعد التقاط سيلفي مع مهربي أسطوانات الغاز في إحدى المناطق.

وأظهرت الصورة، النائب "ناصر يوسف الناصر"، بجانبه اثنين من مهربي الوقود على دراجاتهم النارية.

وتفاوتت ردود الفعل على صورة "سيلفي" التي نشرها أحد أعضاء النظام السوري في البرلمان، خاصة أنه شكر المهربين على جهودهم قائلاً: "شكراً لكم على جهودكم لأنكم تخدمون المواطنين وتسترون على فشل الحكومة وغبائها".

وخاطبه أحد أنصاره قائلاً: "من يشكرهم وشركائهم في شركة النفط يؤخرون رسالة الغاز للمواطن لبيع الزجاجة بعشرة أضعاف سعرها".

ورأى آخرون أن التقاط صور للمهربين من شأنه أن يجذب انتباه "نظام الجمارك" الذي بدوره سيتابعهم ويمنعهم من تسليم المواد المهربة إلى المستفيدين منها، على حد تعبيرهم.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن هؤلاء المهربين يعملون على خط "سوريا- لبنان"، معتبرين أنهم "المهرب الوحيد المتبقي للمواطنين (في مناطق النظام)".

وقال كثير إن هناك نقاط عبور لتهريب أسطوانات الغاز، لكنها "سرية" وتخضع لسيطرة بعض أصحاب النفوذ المدعومين من النظام وأجهزته الأمنية.

ودافع آخرون عن هؤلاء "المهربين" قائلين "إنهم جنود مجهولون يعولون عائلاتهم، وقد كسرت ظهورهم بسبب الثمن الباهظ".

وتحدثت المصادر مؤخرا عن اكتشاف "عدة معابر ترابية" تستخدم للتهريب، مشيرة إلى أن حركة الدراجات النارية التي تستخدم لعبورها صممت لهذه الدراجات، بالقرب من منطقة "وادي خالد" الحدودية.