قتلى وجرحى من قسد بانفجار سيارة مفخخة شرق الحسكة

قاسيون_متابعات

لقي 13 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مصرعهم فجر اليوم الأحد 25 أيلول، وأصيب أخرون، بانفجار سيارة مفخخة شرق الحسكة.

وأفاد موقع "الخابور" المحلي، أن سيارة مفخخة انفجرت برتل عَسْكَرِي لميليشيا "قسد"، قرب قرية الغزيلة بريف الحسكة الشرقين أقصى شمال شرقي سوريا.

وأشارت المصادر إلى أن المنطقة شهدت استنفارا كبيرا لميليشيا قسد، تزامن مع إخلال الميليشيا للقتلى والجرحى ونقلهم إلى المشافي، مرجحة أن تكون خلايا تابعة لتنظيم "داعش" هي المسؤولة عن التفجير.

من جانبها اكدت قنوات النظام اليوم الأحد، عن مقتل 13 عنصراً من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في انفجار سيارة مفخخة استهدفت رتلًا لهم بالقرب من قرية الغزيلة بريف الحسكة الشرقي، فيما لم يكن هناك أي جهة تعلن مسؤوليته عن الهجوم.

يذكر أن تنظيم داعش كثف من هجماته ضد عناصر من قوات سوريا الديمقراطية، في الآونة الأخيرة، حيث يعتبر هذا الهجوم من أكثر الهجمات دموية في الأشهر الأخيرة.

ويشدد محللون وخبراء عسكريون على أن القضاء على "الخلافة" لا يعني اختفاء خطر التنظيم، مع قدرته على تحريك الخلايا النائمة في المناطق التي طُرد منها ومن البادية السورية.