أوكرانيا: استفتاءات تحت تهديد السلاح للانضمام إلى روسيا

قاسيون_رصد

أفادت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أن "الجماعات المسلحة" تجبر الأوكرانيين على المشاركة في استفتاءات تهدف إلى ضم أجزاء من بلادهم إلى روسيا.

وبدأت أمس الجمعة "الاستفتاءات" للضم في المناطق الأوكرانية الخاضعة للسيطرة الروسية كلياً أو جزئياً، وفقاً لمنافذ إخبارية روسية، في خطوة اعتبرتها كييف والدول الغربية "مهزلة".

ومن المقرر أن يستمر التصويت، الذي بدأ في الساعة 5:00 بتوقيت جرينتش، حتى 27 سبتمبر في منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين المواليتين لروسيا شرقاً، وفي منطقتي خيرسون وزابوريجيا جنوباً، التي تسيطر عليها روسيا، وسط هجوم عسكري روسي على أوكرانيا.

وأعلنت السلطات التي عينتها موسكو في أربع مناطق أوكرانية، يوم أمس الثلاثاء، عزمها إجراء استفتاءات عاجلة بشأن الانضمام إلى روسيا في الفترة من 23 إلى 27 سبتمبر.

وستكون هذه الاستفتاءات، التي كانت قيد الإعداد منذ شهور، مماثلة لاستفتاء 2014 في شبه جزيرة القرم الذي أضفى الطابع الرسمي على ضم روسيا لشبه الجزيرة الأوكرانية .

يُشار إلى أن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" قد أكد سابقاً أن الولايات المتحدة "ستعمل مع حلفائها وشركائها لفرض إجراءات اقتصادية إضافية سريعة وحاسمة ضد روسيا" في حالة ضم الأراضي الأوكرانية.